الأربعاء، 26 مايو، 2010

محمد يستغل جهل المسلمين حتى يمجد نفسه

روى علي بن الحسن عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله: كنت نورا بين يدي ربي عز وجل قبل ان يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام : وروى عن كعب الأحبار قال لما أراد الجليل جل جلاله ان يخلق محمدا أمر جبريل ان يأتيه بالطينة البيضاء التي هي قلب الأرض وبهاء الأرض ونور الأرض قال فهبط جبريل في ملائكة الفردوس وملائكة الرقيع الأعلى فقبض قبضة رسول الله من موضع قبره وهي يومئذ بيضاء فعجنت بماء التسنيم وجعلت كالدرة البيضاء وغمست في كل انهار الجنة وطيف بها في السموات والأرض والبحار فعرفت الملائكة محمدا وفضله قبل ان تعرف آدم وفضله فلما خلق الله آدم سمع من تخطيط أسارير جبهته نشيشا كنشيش الطير فقال سبحانك ما هذا قال الله يا آدم هذا تسبيح خاتم النبيين وسيد ولدك من المرسلين قال فكان نور محمد يرى في دائرة غرة آدم كالشمس في دوران فلكها والقمر في ديجور ليلة ظلماء وقال الله لآدم خذه يعني النور النبوي بعهدي وميثاقي على ان لا توضعه الا في الأصلاب الطاهرة والمحصنات الزاهرة قال نعم يا الهي وسيدي قد أخذته بعهدك على ان لا أودعه الا في المطهرين من الرجال والمحصنات من النساء قال وكانت الملائكة يقفون خلف آدم صفوفا فقال آدم أي رب ما للملائكة يقفون صفوفا خلفي فقال الله ينظرون إلى نور خاتم الأنبياء الذي أخرجه من ظهرك قال رب أرنيه فأراه الله تعالى اياه فآمن به وصلى عليه مشيرا بأصبعه فكان آدم طلما أراد ان يغشي حواء تطيب وتطهر ويأمرها ان تفعل ذلك ويقول يا حواء تطهري فعسى هذا النور المستودع في ظهري ووجهي عن قليل يستودعه الله تعالى طهارة بطنك فلم تزل حواء كذلك حتى انتقل النور إلى وجهها فعلم انها علقت بشيث والنور مفقود من وجهه وصار وجه حواء يتلألأ ويزداد كل يوم حسنا فلما حملت حواء بشيث عليه السلام بقي آدم لا يقربها لطهارتها وطهارة ما في بطنها وصارت تأتيها الملائكة كل يوم بالتحيات من رب العالمين.
راجع حجة الله على العالمين في معجزات سيد المرسلين 1/244-245.
عن جابر بن يزيد قال : قال لي أبو جعفر: يا جابر إن الله أول ما خلق خلق محمداً وعترته الهداة المهتدين ، فكانوا أشباح نور بين يدي الله ، قلت : وما الأشباح ؟ قال : ظل النور ، أبدان نورانية بلا أرواح ، وكان مؤيداً بروح واحدة وهي روح القدس ، فبه كان يعبد الله وعترته ، ولذلك خلقهم حلماء علماء بررة أصفياء ، يعبدون الله بالصلاة والصوم والسجود والتسبيح والتهليل ، ويصلون الصلوات ويحجون ويصومون . الكافي ج 1 ص 442 .ورواه البحراني في حلية الأبرار ج 1 ص 19.
عن علي بن أبي طالب: إن الله حين شاء تقدير الخليقة وذرأ البرية وإبداع المبدعات ، نصب الخلق في صور كالهباء قبل دحو الأرض ورفع السماء ، وهو في انفراد ملكوته وتوحد جبروته فأتاح ( فأساح ) نوراً من نوره فلمع ، و [ نزع ] قبساً من ضيائه فسطع ، ثم اجتمع النور في وسط تلك الصور الخفية فوافق ذلك صورة نبينا محمد، فقال الله عز من قائل : أنت المختار المنتخب ، وعندك مستودع نوري وكنوز هدايتي، من أجلك أسطح البطحاء ، وأمرج الماء ، وارفع السماء ، وأجعل الثواب والعقاب والجنة والنار ، وأنصب أهل بيتك للهداية ، وأوتيهم من مكنون علمي ما لا يشكل عليهم دقيق ولا يعييهم خفي ، وأجعلهم حجتي على بريتي ، والمنبهين على قدرتي ووحدانيتي ، ثم أخذ الله الشهادة عليهم بالربوبية والإخلاص بالوحدانية . فبعد أخذ ما أخذ من ذلك شاب ببصائر الخلق انتخاب محمد وآله ( فقبل أخذ ما أخذ جل شأنه ببصائر الخلق انتخب محمد وآله ) وأراهم أن الهداية معه والنور له والإمامة في آله ، تقديماً لسنة العدل ، وليكون الأعذار متقدماً . ثم أخفى الله الخليقة في غيبه ، وغيبها في مكنون علمه ، ثم نصب العوامل وبسط الزمان ، ومرج الماء ، وأثار الزبد ، وأهاج الدخان ، فطفا عرشه على الماء ، فسطح الأرض على ظهر الماء [ وأخرج من الماء دخاناً فجعله السماء ] ثم استجلبهما إلى الطاعة فأذعنتا بالاِستجابة . ثم أنشأ الله الملائكة من أنوار أبدعها ، وأرواح اخترعها ، وقرن بتوحيده نبوة محمد، فشهرت في السماء قبل بعثته في الأرض ، فلما خلق آدم أبان فضله للملائكة ، وأراهم ما خصه به من سابق العلم من حيث عرفه عند استنبائه إياه أسماء الأشياء ، فجعل الله آدم محراباً وكعبة وباباً وقبلة أسجد إليها الأبرار والروحانيين الأنوار ، ثم نبه آدم على مستودعه ، وكشف له [ عن ] خطر ما ائتمنه عليه ، بعد ما سماه إماماً عند الملائكة ، فكان حظ آدم من الخير ما أراه من مستودع نورنا ، ولم يزل الله تعالى يخبىء النور تحت الزمان إلى أن فضل محمداً في ظاهر الفترات ، فدعا الناس ظاهراً وباطناً ، وندبهم سراً وإعلاناً واستدعى عليه السلام التنبيه على العهد الذي قدمه إلى الذر قبل النسل ، فمن وافقه وقبس من مصباح النور المقدم اهتدى إلى سره ، واستبان واضح أمره ، ومن أبلسته الغفلة استحق السخط . ثم انتقل النور إلى غرائزنا ، ولمع في أئمتنا ، فنحن أنوار السماء وأنوار الأرض ، فبنا النجاء ، ومنا مكنون العلم ، والينا مصير الأمور ، وبمهدينا تنقطع الحجج ، خاتمة الأئمة ، ومنقذ الاَمة ، وغاية النور ، ومصدر الأمور ، فنحن أفضل المخلوقين ، وأشرف الموحدين ، وحجج رب العالمين ، فليهنأ بالنعمة من تمسك بولايتنا ، وقبض على عروتنا . مروج الذهب للمسعودي ج 1 ص 32 . وروى شبيهاً به ابن الجوزي في تذكرة الخواص ص128 ـ 130 .
عن أبي مريم قال أقبل أعرابي حتى أتى النبي وعنده خلق من الناس فقال : ألا تعطيني شيئاً أتعلمه واحمله وينفعني ولا يضرك، فقال الناس مه أجلس، فقال النبي دعوه فإنما يسأل الرجل ليعلم ، فأفرجوا له حتى جلس فقال : أي شيء كان أول نبوتك ؟ قال : أخذ الميثاق كما أخذ من النبيين ، ثم تلا : وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم وموسى وعيسى بن مريم وأخذنا منهم ميثاقاً غليظاً ، وبشرى المسيح عيسى بن مريم ، ورأت أم رسول الله في منامها أنه خرج من بين رجليها سراج أضاءت له قصور الشام . كنز العمال ج 11 ص 409 وفي ج 11 ص 418 وص 449 وص 450 . وأخرجه الترمذي رقم ( 3609 ) . الدر المنثور ج 1 ص 139 وج 5 ص 184 وص 207 وج 6 ص 213 .عن أبي جعفر وأبي عبد الله قالا : إن الله خلق الخلق وهي أظلة ، فأرسل رسوله محمداً فمنهم من آمن به ومنهم من كذبه ، ثم بعثه في الخلق الآخر فآمن به من كان آمن في الاَظلة ، وجحده من جحد به يومئذ ، فقال : ما كانوا ليؤمنوا بما كذبوا به من قبل . تفسير العياشي ج 2 ص 126.


الجمعة، 21 مايو، 2010

بوس طيز

يوجد فديوا على اليوتوب بعنوان بوس طيز لطفى

لو فكرة فى الفديوا جيدا وبدون تعصب سوف تعرف انه حقيقى وانه يمثل ايمانك بالله

ففى الفديوا

الله هو لطفى ومحمد صلعم هوحنفى وايضا عيسى او موسى كلهم حنفى اما الشخصان فهم يمثلوا رجال الدين

هذا هو رابط الفديوا

http://www.youtube.com/watch?v=Q2G6TNdZfLM

............... ........ .............

الخميس، 20 مايو، 2010

الله الاراجوز

يجب أولا أن تسأل نفسك بعض الاسئله

حتى تعرف الحقيقة ...

أسئل نفسك هل من الممكن أن يكون الله غير موجود ؟

من خلق الله ؟

أين كان الله قبل أن يخلق الكون ؟ ماذا كان يفعل ؟ ما الذي جعله يخلق الكون ؟

هل كان يشعر بالملل لذلك خلق الكون للتسلية !

ما هو هدف الله من حياته ؟

ما هو تكوين الله ؟ هل هو كما وصفه محمد له عينين ويدين ويشبه البشر.

لماذا يجلس على كرسي ؟ ويحمله 8 ملائكة هل هو لا يعرف قوانين الجاذبية .

بعد اسأله كثيرة سوف تستنتج أن الله غير موجود

وان الله ما هو ألا وهم صنعه الأنبياء

لذلك فنحن نسمى الله على حسب من صنعه

فمثلا الله المسيحي

يختلف عن الله الاسلامى

يختلف عن براهما وهو الله الهندوسي

الله الاسلامى

سوف احكي قصته

كان يا مكان

كان فيه كائن خارق يسمى الله يتكون من نور يجلس على كرسي

طبعا الكرسي لا يمكن أن يكون في الهواء لأنه سوف يقع

لذلك كان هذا العرش على المياه

الله مل من حياته فقرر أن يخلق إنسان يسليه ولكنه قبل أن يخلق الإنسان

خلق قلم ولوح حتى يسجل به الأحداث يسجل فيه ماذا سوف يفعل

حتى لا ينسى

وبعد ذلك من العدم خلق النجوم لماذا ؟ حتى يزين بها السماء!

خلق السماء والأرض في 6 أيام فقط !

الأرض التي لا تمثل حبة رمل في الكون قد خلقها الله في أربع أيام والسماء وما بها خلقت في 2 يوم ! واليوم عند الله ب 1000 سنه يعنى 6000 سنه

ثم خلق الله ادم

وبعد كده الله استوي على العرش وستريح

طبعا الله فاضي ومورهش شيء

ويشعر بالملل لذلك فهو فاضي للإنسان

يردد وراء المسلمين كالبغبغاء سورة الفاتحة ملايين المرات

الإنسان يستطيع ان يجعل الله يفرح فالله عنده عقدة نقص يريد أن يعبده الإنسان

ويفرح عندما يسجد له الإنسان

والإنسان يستطيع ان يجعل الله يغضب وان يجعل الله يضحك

باختصار الإنسان يتحكم في مشاعر الله

طبعا اذا بحثت فى الدين الاسلامى عن الله وعن صفاته ، وعن تفكير الله الذى لا يعرف ابسط الأشياء وهى الجاذبية بالاضافه إلى جهله الواضح عن طبيعة الكون سوف تجد شخصيه الله وتصرفاته وعلمه هو نفسه شخصية محمد

لذلك الله الاسلامى

هو من تاليف محمد


فالله فى حقيقته يشبه الاراجوز

.......................................................................................................

يجب أن تسال نفسك وتجيب بصدق

ما هو هدفك من الإسلام ؟

هدفك هو أن تدخل الجنة وتمارس الجنس مع الحور العين !

لذلك أنت لو غنى سوف يكون إيمانك اقل من الطبقة المتوسطة

لأنك لو غنى لن تكون محتاج إلى تخيل الحور العين فأنت تستطيع ان تتزوج أجمل الفتيات وتأكل أشهى الطعام

أما لو كنت من الطبقة المتوسطة فأنت في مرمى الهدف الاسلامى وسهل جدا السيطرة عليك لأنك تتخيل الجنة ليل نهار فأنت محروم

وكما يقول المثل المصري الجعان يحلم بسوق العيش .

لماذا تغضب عندما ينتقد أحد دينك ؟

عندما يكلمك ملحد وينتقد دينك ماذا سوف تفعل سوف تهاجمه

لماذا ؟ لأنك لا تريد أن تتنازل عن الجنة التي تحلم بها .

بالإضافة إلى انك مرتبط نفسيا بالله لانك تربيت على الاعتماد على الله فى كل امورك لذلك فانت اصبحت كالعاجز الذى لا يستطيع عمل شىء بمفرده .

الله موجود فقط فى عقلك وعقول كل اصحاب الديانات

و هو مرتبط بمشاعر نفسيه كثيرة ومعقده من أهم هذه المشاعر هي الخوف من النار ومشاعر الحماية والحاجة إلى الله في بعض الأوقات هذه المشاعر تجعل من الصعب على اصحاب الديانات ترك دينهم حتى وان كانت دياناتهم وثنيه ..

حتى ان الكثير عندما يجد التناقضات والخرافات فى الدين الاسلامى لا يتحول الى ملحد بل يتحول إلى لا ديني يعنى لا يؤمن بالديانات ولكن يؤمن بوجود الله .

كيف ترى الحقيقة ؟

عدد الديانات في العالم يفوق 2500 ديانه

فى الهند وحدها 1500 ديانه

كل أصحاب ديانة ، لا يعرفوا أن ديانتهم خاطئة ، فهم لا يروى الحقيقة

إذا أردة أن ترى الحقيقة يجب عليك ان تكفر ولو لفتره قليله او ان تفكر بدون خوف من الله . الله اكبر وهم صنعه الإنسان ،

يجب عليك ان تقول لو دخلت النار سوف ادخل مع 99% من البشر

ما هو الهدف الحقيقي للدين الاسلامى ؟
أقراء هذا الحديث لتعرف الهدف الحقيقي للإسلام .
(
ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة) أي نقصا وتبعة (فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم) رواه أبو داود والترمذي واللفظ له .
واضح جدا أن محمد يريد تمجيد نفسه .
والدارس للقرآن والحديث يعرف جيدا أن كلها تدور في فلك تمجيد محمد وتلبية رغباته

فهو دائما يظهر بصورة المنقذ .

رسم صوره لنفسه كالتي نشاهدها في الأفلام وهى صورة البطل الذي ينقذ الناس من الأشرار.

اقرأ هذا الحديث الذي تظهر فيه نرجسية محمد وحبه لذاته لدرجة انه جعل الأنبياء أندال

ليظهر هو كالبطل المنقذ الذى ينقذ المسلمين وياخذهم الى بر الامان

ومحمد قد استعان بالاساطير القديمه والمأخوذه من الحضاره البابليه والفرعونيه والموجوده فى الكتب اليهوديه واستخدم هذه الاساطير
فى التلويح بقوة الله فهو يعرف انه كلما زادة قوة الله سوف تزادة معه بالتالى قوة محمد لذلك نجد محمد يستخدم اسلوب العصاه بشكل مبالغ فيه حتى يخيف المسلم ويجعله مطيع ليس مهم عند محمد ان يظهر الله شرس شرير المهم بث الرعب فى قلوب المسلمين حتى يذدادوا خوف وطاعه ويسهل السيطره عليهم


أقراء هذا الحد يث وهو حديث الشّفاعة العظمى لتتأكد من كلامى

قال البخاري رحمه الله (ج8 ص395): حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبدالله50 أخبرنا أبوحيان التيمي عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: أتي رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسـلّم بلحم، فرفع إليه الذراع، وكانت تعجبه فنهس منها نهسةً ثم قال:

((أنا سيّد النّاس يوم القيـامة، وهـل تدرون ممّ ذلك؟ يجمع الله النّـاس الأوّلـين والآخرين في صعيـد واحد يسـمعهم الدّاعي وينفـذهم البصر، وتدنو الشّمس، فيبلغ النّاس من الغمّ والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون، فيقول النّاس: ألا ترون ما قد بلغكم؟ ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربّكم؟ فيقول بعض النّاس لبعض: عليكم بآدم. فيأتون آدم عليه السّلام فيقولون له: أنت أبوالبشر، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر المـلائكة فسجدوا لك، اشفع لنا إلى ربّك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا؟ فيـقول آدم: إنّ ربّي قد غضب اليـوم غضبـًا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنّه قد نهاني عن الشّجرة فعصيته، نفسي نفسي نفسي اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى نوح. فيأتون نوحًا فيقولون: يا نوح إنّك أنت أوّل الرّسل إلى أهل الأرض51، وقد سمّاك الله عبدًا شكورًا، اشفع لنا إلى ربّك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول: إنّ ربّي عزّ وجلّ قد غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنّه قد كانت لي دعوة دعوتـها على قومي، نفسي نفسي نفسي، اذهبـوا إلى غيري اذهبـوا إلى إبراهيم. فيأتون إبراهيم فيقولون: يا إبراهيم أنت نبيّ الله وخليـله من أهل الأرض، اشفع لنا إلى ربّك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول لهم: إنّ ربّي قد غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنّي قد كنت كذبت ثلاث كذبات- فذكرهنّ أبوحيان في الحديث- نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى موسى. فيـأتون موسى فيـقولون: يا موسى أنت رسول الله، فضّلك الله برسالته وبكلامه على النّاس، اشفع لنا إلى ربّك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول: إنّ ربّي قد غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنّي قد قتلت نفسًا لم أومر بقتلها، نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى عيسى. فيـأتون عيسى فيقولون: يا عيسى أنت رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريـم وروح منه، وكلّمت النّاس في المهد صبيًّا" اشفع لنا إلى ربّك ألا ترى إلى ما نحن فيه فيقول عيسى إنّ ربّي قد غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبـله مثله، ولن يغضب بعده مثله -ولم يذكر ذنبًا- نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري اذهبـوا إلى محمّد صلّى الله عليه وعلى آله وسـلّم. فيـأتون محمّـدًا، فيقولون: يا محمّد أنت رسول الله وخـاتم الأنبيـاء، وقد غفر الله لك ما تقـدّم من ذنبك وما تأخّر، اشفع لنا إلى ربّك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فأنطلق فآتي تحت العرش فأقع سـاجدًا لربّي عزّ وجلّ، ثمّ يفتح الله عليّ من محـامده وحسن الثّناء عليه شيئًا لم يفتحه على أحد قبلي، ثمّ يقـال: يا محمّد ارفع رأسك، سل تعطه، واشفعْ تشـفّعْ. فأرفع رأسي فـأقول: أمّتي يا ربّ، أمّتي يا ربّ52. فيقال: يا محمّـد أدخل من أمّتـك من لا حسـاب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنّة، وهم شركاء النّـاس فيما سوى ذلك من الأبـواب. -ثم قـال- والّذي نفسي بيده إنّ ما بين المصراعين من مصـاريع الجنّـة كما بين مكّة وحمير، أو كما بين مكّة وبصرى ))

الحـديث أخرجه مسـلم

..............................................

.
اما الله فهو الاراجوز الذي يستخدمه محمد
أقرءوا هذا الحديث لتعرفوا أن الله في الدين الاسلامى هو اراجوز.
قد تم تحديد دوره وتحديد السيناريو والحوار الذي سوف يمثله .
أخرج البخاري، ومسلم بنحوه، من حديث أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا: هلموا إلى حاجتكم، قال: فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، قال: فيسألهم ربهم وهو أعلم منهم: ما يقول عبادي؟ قال: يقولون: يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك، قال: فيقول: هل رأوني؟ قال: فيقولون: لا والله ما رأوك، قال: فيقول: وكيف لو رأوني؟، قال: يقولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة وأشد لك تمجيدا وأكثر لك تسبيحا، قال: يقول: فما يسألوني؟ قال: يسألونك الجنة، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله يا رب ما رأوها!، قال: يقول: فكيف لو أنهم رأوها؟ قال: يقولون: لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا وأشد لها طلبا وأعظم فيها رغبة، قال: فمم يتعوذون؟ قال: يقولون: من النار، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو رأوها؟ قال: يقولون: لو رأوها كانوا أشد منها فرارا وأشد لها مخافة. قال: فيقول: فأشهدكم أنى قد غفرت لهم. قال: يقول ملك من الملائكة: فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة، قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم". هذا الحديث روى من وجوه بألفاظ مختلفة متقاربة.

من الواضح ان الله قد تم تحديد الكلام الذى سوف يقوله والدور الذى سوف يؤديه و
هذا المشهد بالتأكيد سوف يتكرر مليارات المرات ...وسوف يردد الله نفس الكلام ..من الواضح ان الله
ليس لديه عمل سوى الرد على المسلمين وترديد نفس الكلام ملايين المرات كل يوم .
اماهذا الحديث والذى نعرفه جيدا يردد الله نفس الكلام اكثر من مليار مراه يوميا يردده منذ 1400
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(
قال الله تعالى : قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ، ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد : {الحمد لله رب العالمين} ، قال الله : حمدني عبدي . فإذا قال : {الرحمن الرحيم} ، قال : اثنى علي عبدي . فإذا قال : {مالك يوم الدين} ، قال مجدني عبدي.وإذا قال:{إياك نعبد وإياك نستعين} ، قال : هذا بيني وبين عبدي ، ولعبدي ما سأل . فإذا قال : {اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين} ، قال : هذا لعبدي . ولعبدي ما سأل ) ..
[
رواه مسلم وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب / 1455 ] ..


في النهاية أقول.... أنا أجد تشابه كبير جدا بين الله والأراجوز
وأركان التشبيه هي
الله هو الدمية ( الاراجوز هو دمية مشهورة جدا في مصر (

المسلمين يشبهوا الأطفال الذين يشاهدوا الاراجوز ويتخيلوا ان الاراجوز هو شخص حقيقى .
محمد صلعم يشبه الشخص الذي يحرك الاراجوز ويتكلم بصوته
وطبع صلعم يقول كل ما يريده من أفكار عن طريق هذه الدمية .
ولكن يوجد فرق واحد فقط في هذا التشبيه ... وهو أن الكثير من الأطفال يتخيلوا أن الارجوز شخص ويعرفوا
بعقولهم أن الاراجوز هو دمية
.
أما المسلمين فهم يصدقوا ان الارجوز (الله) هو حقيقي وليس دمية .
أتمنى أن يبحث المسلمين خلف الكواليس ... ليشاهدوا محمد صلعم وهو يحرك الاراجوز
والبحث خلف الكواليس هو التفكير بالعقل والمنطق فى الحديث والقرآن

الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

مشاهد من حياة صلعم

قثثثص

اضغط هنا لتشاهـد قصة محمد وزينـب بنت جحــش


اضغط هنا لتشاهـد قصة محمد ومارية القبطيه


أضغط هنا لتشاهد وحشية محمد انه انسان سادى شرير

خرافــات الإســلام





الجمعة، 25 سبتمبر، 2009

تخلص من القيود الاسلاميه المصنوعه من خرافات ودجل محمد

أيها المسلم فكر ...
فكر بعقلك .... لماذا ألحدت أنا وألحد الملايين من البشر

لماذا في خلال 100 سنه ألحد 850 مليون .
الملايين من المسلمين ألحدوا .. معظم العلماء ملحدين
أسئل نفسك ...

لماذا تقدس محمد ... لماذا العالم كله يرى أن محمد إنسان
سادى شرير
نصاب .. أستغل جهل وتخلف قومه .. ليقنعهم أنه رسول من عند الله.
وهل كل قريش أمنت بمحمد ؟ أم أنها دخلت الإسلام خوف من محمد ؟.
لماذا نقول أن محمد قد ألف القرآن ؟
لماذا نقول أن محمد سادى شرير ؟
لماذا نقول أن الإسلام أنتشر بحد السيف ؟
لماذا ننكر وجود الله ؟
أولا : دجل محمد واستخفافه بعقول المسلمين
أدخل هذا الموقع..خرافات الاسلام
يوجد خرافات كثيرة غير مذكورة في الموقع
أنا في هذه المدونة سوف أقوم بجمع الكثير من الأفلام الوثائقية في الإلحاد

منتدى الملحدين العرب

موضوعاتى فى المنتدى

المنتدى الخاص بى